رابطة علماء فلسطين تصدر بياناً حول الأوضاع المرورية والأمنية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 29 أغسطس 2017 - 12:29 مساءً
رابطة علماء فلسطين تصدر بياناً حول الأوضاع المرورية والأمنية

اعتبرت رابطة علماء فلسطين المحافظة على قواعد السير من قبل المركبات والمشاة واجباً شرعياً لا يجوز إهماله، أو التغافل عنه، مهما كانت الأسباب أو المبررات.

وتعليقاً على تزايد حوادث السير التي تسببت في إزهاق أرواح أعداد كثيرة من المواطنين ومن مختلف الأعمار، وحوادث الاعتداء فيما بين المواطنين، والتي تبعتها محاولات مشبوهة للعبث بأمن المواطنين والنيل من النسيج الاجتماعي المتين الذي ينعم به المواطنون في غزة، أصدرت بياناً حول الأوضاع المرورية والأمنية في القطاع.

وأكدت أنه إذا ثبت إهمال أو إغفال متعمد لقواعد السير والمرور على الطرق وأدى إلى إصابة أو إلى وفاة لا سمح الله، فقد يكون حكمه في الشرع أكبر من الخطأ، بل قد يصل إلى شبه العمد وهذا خطير في حق هؤلاء المستهترين.

ودعت الرابطة وزارة الداخلية إلى تشديد الرقابة على السير على الطرق وإلزام الجميع بقواعده، وهذه أمانة ومسؤولية لا يجوز التساهل فيها، لأنها تتعلق بحياة المواطنين وسلامتهم، ولا يلتفت إلى المشوشين والأفاقين الذين يروجون الإشاعات والأكاذيب في حق وزارة الداخلية في غزة، بل يجب على الوزارة ملاحقتهم قانونياً، لأنهم دعاة فتنة، فلا يجوز التساهل معهم.

وقال البيان ” إن الذي يسعى إلى زرع الفلتان الأمني وتهديد أمن المواطنين في غزة هو مجرم خائن لله ورسوله وللمؤمنين، وهو شريك للمحتل ومعين له على أبناء وطنه، وهذا من أكبر الموبقات لأنه قد يفضي إلى موالاة الأعداء التي قد تخرج صاحبها من دين الله والعياذ بالله.

واعتبرت أن الضرب بيد من حديد على هؤلاء المجرمين وتعريتهم وكشفهم من الواجبات الدينية والوطنية الهامة في هذا الوضع الصعب الذي نعيشه.

وجددت التأكيد أن الذي يحاصر غزة المقاومة ويمنع عن شعبها الغذاء والدواء والكساء، ويزيد معاناة شعبها بالضرائب التي تعطل الحياة فيها بقطع الكهرباء عن المواطنين والمستشفيات والأماكن العامة والخاصة، ويعيق إعمار ما دمره الاحتلال البغيض، ويعطل على الناس مصالحهم، لهو أقرب إلى العدو، وأحب إلى المحتل منه إلى هذا الوطن الذي ينتمي وينتسب إليه زوراً وبهتاناً، وإنه يتحمل وزر وإثم كل مصيبة تقع على أي فرد من أفراد هذا المجتمع الحر الذي يرفض الانصياع لدعوى الانبطاح أمام هذا العدو المجرم.

وذكر البيان أن إغلاق معبر رفح هذا المعبر الوحيد لقطاع غزة في وجه إخوان الدم والدين واللغة والتاريخ والجغرافيا حيث يمنع المرضى والعباد وأصحابا الحاجات من التنقل عبره، لهو أمر مستهجن، ولذلك فإننا ومن قلب هذا الحصار ومن خلف هذا الجدار ومن وراء هذه البوابة السوداء لندعو علماء مصر أن يبينوا للمسئولين أن هذا الإغلاق جريمة دينية سيحاسب الله أصحابها.

وكالات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة حصاد نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.